الخميس، 17 أكتوبر، 2013

القراءة والمطالعة تقوى الذاكرة

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن القراءة والكتابة أو القيام بالنشاطات العقلية، التي تحرض الدماغ على العمل وتحتاج للتفكير والتحليل، يمكن أن تفيد في الحفاظ على حدة الذاكرة عند الكبر، حتى لو تم القيام بها بأي عمر خلال الحياة. الدراسة نشرت في دورية "علم الأعصاب"، وهي المجلة الطبية للأكاديمية الأميركية لعلم الأعصاب، وتابع فيها الباحثون 294 شخصا لتقييم الذاكرة وطريقة التفكير لديهم كل عام، كما تم سؤالهم عن عادة القراءة أو مهارة الكتابة أو قيامهم بنشاطات أو ألعاب تتطلب التفكير والتحليل خلال أي مرحلة من مراحل حياتهم سواء الطفولة أو البلوغ أو الشباب وحتى بالعمر الحالي، وحتى بعد وعند وفاتهم تم دراسة دماغهم لمعرفة إن كان يحتوي على تغيرات في بنيته تشير للخرف. وأبانت النتائج أن تراجع الذاكرة كان أقل بمقدار النصف تقريباً (48%) لدى المشتركين الذين يحبون القراءة أو الكتابة أو الذين مارسوا الألعاب أو النشاطات التي تتطلب التفكير وتحفز الدماغ على العمل، مقارنة مع الأشخاص الذين لم يقوموا بأي من هذه النشاطات، وحتى بعد استبعاد الحالات التي أظهر فحص الدماغ وجود تغيرات في بينة الدماغ تشير إلى الخرف.

نمى ثقتك بنفسك

                  

 المسلم إنسان يثق دائما بنفسه , وهو يستمد ذلك من ثقته بربه وخالقه , فهو لا يهتز أمام العواصف والأعاصير ,
فالواثق من نفسه يعرف طريقه جيداً ـ ويخطط لكل أمور حياته ، ويحدد أهدافه بكل دقة ، فلا يدع غيره يفكر له ، ولا يترك نفسه للظروف ، لأنه هو الذي يصنعها وليست هي التي تصنعه ، ولقد وصف الله هؤلاء في كتابه الكريم فقال { أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ } سورة الملك : آية : 22 .
ثقة الرسول صلى الله عليه وسلم.
أما الرسول صلى الله عليه وسلم فهو النموذج الكامل للشخص الواثق بنفسه، وما موقفه يوم الهجرة مع سراقة بن مالك- رضي الله عنه- إلا تجسيد واضح لثقته بربه ثم بنفسه، تتمثل في قوله:كيف بك يا سراقة، إذا لبست  سواري كسرى!!
تعد هذه المقولة في ميزان الواقع من وهم الخيال!! إذ كيف برجل مطارد من قومه.. ومهاجر ينتظره مستقبل مجهول، أن يعد بهذا الوعد؟
إن قوة عقيدته وإيمانه بربه منحته صلى الله عليه وسلم ثقة بنفسه، وتصديقًا لموعود ربه، وهي التي دفعت تلميذ النبوة عمر بن الخطاب - رضي الله عنه-، أن ينادي على سراقة  حين وضعت نفائس فارس بين يديه، ويلبسه سواري كسرى؛ تنفيذًا لوعد نبيه صلى الله عليه وسلم. 
والإسلام العظيم لم يترك الإنسان يعيش حياته عبثاً ، بل أرشده إلى كل ما يصلح حياته من كافة النواحي ، الذاتية والعامة مادياً وروحياً وعقلياً وإنسانياً ، وكل ذلك من أجل أن يبذر فيه بذرة الثقة والثبات على المبدأ .
يروى أنه حينما تولى أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز الخلافة جاءه وفد من اليمن للتهنئة بالخلافة وكان يتقدم هذا الوفد طفل صغير لا يتجاوز العاشرة من عمره فلما رآه عمر قال له : يا غلام تأخر وليتقدم من هو أكبر منك سنا ، فقال الغلام المبادر الواثق من نفسه ـ يا أمير المؤمنين ، إنما المرء بقلبه ولسانه ، فإذا أعطى المرء قلبا حافظاً ، ولساناً لافظاً فقد استحق الذكر وإذا كان الأمر كذلك – أي بالسِن - ففي المدينة من هو أكبر منك سِنا أولى بالخلافة منك " فأعجب به أمير المؤمنين وأنشده :
تعلم فإن المرء لا يولد عالماً *** وليس أخو علم كمن هو جاهلُ
وإن كبير القوم لا علم عنده *** صغير إذ التقت عليه المحافلُ


إن الثقة بالنفس والثقة بالقدرات الذاتية هما أول متطلبات النجاح والتفوق وذلك قبل الأهداف وقبل الرغبة فى التفوق فإذا لم تكن واثقاَ من قدراتك الذاتية فلا داعي للمحاولة    أليس كذالك؟
وقد يفكر الفرد بأنه بحاجة إلى عنصر سحرى للنجاح ولا يدرى ما هو هذا العنصر فهل تعتقد أنك تفتقر إلى الأدوات والوسائل والمصادر والفرص والقدرة؟ أوهل ينقصك الذكاء؟يجب أن تكف عن هذا التفكير السلبى وتوقفه تماماَ ولنحاول الأن عمل جرد نتفقد فيه الهبات والمزايا التى اختصك الله بها ...                                                                                                                                                                                                        لقد حباك الله بمائة مليون عصب استقبال حس - بصرى                                                                                                                                                                  لقد أكرمك الله بنظام سمعى بالغ الدقة رائع التصميم باهر العمل والأداء تبحث ,تستمع إلى كافة ما يجرى حولك                                                                                                                                         لقد شرفك الله بالكلام على سائر مخلوقاته
لقد هيأ لك الله (500)عضلة في جسمك تحملك أينما تريد                                                                                                                                                        وأكثر من(200)عظمه                                                                                                                                                                       وأكثر من(100)كيلوا متراَ من شبكات الشرايين والأوردة                                                                                                                       وتصور القلب الذى ينبض أكثر من (100000) مائة ألف نبضة يومياَ  دون توقف ويضخ أكثر من (4000)جالون من الدم                                                                                                                                             هل تشكو إذاَ من قلة الثروة؟                                                                                                                                                                                 إن ثروتك الشخصية لا حدود لها   فاحمد الله عليها



تمرين : هل أنت واثق من نفسك ؟
أجب بنعم أو لا

السؤال
نعم&لا
هل تستطيع أن تميز التناقض في إنسان ما بسهولة ؟



2/
هل أذنيك تستطيع أن تكشف الكلمات التي يقولها الناس ؟

3/ هل تستطيع ضبط عواطفك وتجعل الابتسامة على وجهك وتجعل السعادة كل حياتك رغم ضغوط المجتمع ؟

4/ هل تطلعاتك في الحياة أن تحقق أحلاماَ وأهدافاَ وتترك أثراَ طيباَ وتكون مثلاَ يحتذي به , هل هذه تطلعاتك ؟


/ هل أنت تعيش حاضراَ وتحلم أن تنجح فيه وتتحكم في ماضيك ولا تكون أسيرا له ؟


6/ هل أنت حريص على زيادة محصولك اليومي من العلم والاطلاع واكتساب المهارات

7/ هل عندك القدرة على العفو و الغفران على أفراد أخطئوا في حقك ؟

/هل أنت محاط بزملاء ملئهم الثقة بالنفس ؟

هل لديك القدرة على أن تقول لا لمن أخطأ قي حقك ؟

/هل تنظر إلى نفسك باعتزاز وتعظم القدرات التي أودعها الله فيك

/هل تحب مواجهة الناس ومخالطتهم والصبر على أذاهم ؟

/ هل تعرف نقاط ضعفك ونقاط قوتك ؟

13/ هل تخطط لتحقيق أهدافك في الحياة ؟


14/
هل تنجز ما يطلب منك دون تأخير ؟

15/ هل تقف وأنت حسن القامة ؟

16/ هل تبتسم لنفسك ولغيرك ؟

17/ هل يبدأ يومك مبكراَ وتخرج منه مبكراَ (أي تستيقظ مبكراَ وتنام مبكراَ)


18/
هل تخاطب نفسك مذكراَ إياها بإنجازاتك ؟

19/ هل تهتم بنفسك و بصحتك وغذاءك ؟

20/ هل لديك لحظات تخلو بها مع نفسك وتحلم أحلام كبيره ؟

هل تمتنع عن شرب الدخان والمنبهات ولإكثار من استخدام الأدوية و الابتعاد عن استنشاق الهواء الملوث ؟


هل تدلل نفسك وتعطيها ما تشتهيه من متعه في الحلال أو مشاهدة أو تسلية في ما يجوز أو مشاهدة فلم وثائقي أو نزهة أو أكله مفضله

هل تتقن حرفه بيدك أو مهارات أو هوايات ؟

هل تزرع نباتاَ في حديقتك وتحرص على الاهتمام بها ؟

هل تتحكم بوقتك أي (هل وقتك بيدك) ؟

26/ هل أنت متقن استعمال صوتك فتجعله مؤثراَ؟

27/هل تضع حد زمني لأي مشكله تعترضك ؟

28/هل تقدم الخير في لجان التطوع أي تقوم بعمل تطوعي ؟

29/هل تكافئ نفسك عند أنجاز عمل ممتع ومفيد أو شاق ؟

/هل تحرص على تعلم مهارة جديدة ؟


31/
هل تملك القدرة على إعادة الصداقة لزميل هجرك ؟

/هل تحرص على إكمال دراستك أو الانخراط في معهد دراسي ثقافي

هل تعرف كيف تدافع عن نفسك من خلال دروس رياضية تعلمتها ؟

                                    34/هل تحرص على أداء الديون التي عليك وتخطط في ذلك ؟

35/ هل تخطط لتأمين مصدر أخر للرزق لصالحك ؟


36/
هل تحرص أن تظهر بمظهر حسن أمام الناس ؟


37/
هل تخطط للسفر خارج البلاد أو رحلة استكشافية داخل البلاد ؟


38/
هل لديك الجرأة على ركوب الطائرة أو الوقوف قرب القطة أو بقرب العناكب والصراصير ؟




39/
هل تشيد بجهود الآخرين ؟


هل جربت أن تكتشف قدراتك من خلال امتحان تختبر فيه نفسك مثل هذا الاختبار من قبل ؟

هل تلتقي بأصحاب الخبرات فتأخذ من علمهم ؟

هل تضع لنفسك مثلاَ أعلاء تقتدي به ؟

هل لديك سجل موجود بانجازاتك في الحياة ؟

هل يمكنك التعايش مع أي معوق جسدي تصاب به ؟


هل ترفض أن يذكرك أحد بماضيك المؤلم ؟

هل تتمرحل بالوصول إلى النجاح والمجد ؟

هل أنت مرن في تغير وجهة نظرك أو تعديلها ؟

هل تعطي جزء من وقتك لأولادك ؟

هل تفي بوعودك وتلتزم بمواعيدك ؟


هل تلجا إلى الله وتقصد إليه بحاجاتك وتستعين به ؟







النتيجة
إذا كان عدد نعم (37) فما فوق ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ أنت شخص واثق من نفسك.


إذا كان عدد نعم (30:20) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ ثقتك بنفسك لا بأس بها عززها أكثر.

إذا كان عدد نعم (20)أو أقل ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ أنت تحتاج إلى بث الثقة بنفسك.


كبسولات تنمى ثقتك بنفسك
 -1               بادر بالحركات وكن مفعم بالنشاط
بادر بإلقاء السلام بادر بالنقاش بادر بالحوار النافع بادر ولا تعجز كان من أكثر دعاء الرسول الرسول عليه الصلاة والسلام : " اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل "
إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة : : : فإن فساد الرأي أن تترددا
1-احرص على انتصاب القامة
حسن القامة بمعنى أن يكون الرأس والكتف والرجل والظهر على استقامة واحدة
تدرب على هذه الحركة إذا لم تكن من الناس الذين فطروا عليها مثل قول الله تعالى لطالوت عليه السلام. { قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ}

عندما رأى عمر بن الخطاب مجموعة من الناس يمشون مشية هزيلة  ....فقال لهم هذا ليس من الخشوع.... والمؤمن القوي خيراَ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف .
*****
3-الناس تحكم عليك بما تحمل في يدك وتصنفك بما تحمل في يدك !!
هل تحمل كتاب معروف أم تحمل حاسب شخصي أم حقيبة قديمة إذن يجب عليك أن تحمل شيء يزيد ثقتك بنفسك ولا يجعلك متناقض بينك وبين ما تحمل.


5-المظهر العام والملبس الحسن.
وهو هدي الرسول صلى الله عليه وسلم عن البراء بن عازب قال: " رأيت الرسول الله صلى الله عليه وسلم في حلة حمراء ولم أرى شيء قط أحسن منها " كان يلبسها في الأعياد وأيام الجمع .
قال تعالى { يَابَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ}
6-الشخص الذي يمشي بسرعة وحركاته سريعة وأكثر محاسبة على تصرفاته أوثق من الشخص البطيء.
يقول أحد الصحابة وهو يصف الرسول صلى الله عليه وسلم (ما رأيت أحد أسرع مشياَ من رسول الله )
لسان حال هؤلاء" الحركة بركة "



7-التناغم الحركي أثناء الكلام.

مثل قول النبي صلى الله عليه وسلم ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى )
المقصود بالتناغم ؟
أي حركة يأتي بها الإنسان بيده ليشعر الشخص الذي إمامة أنه منسجم معه.
مثلاَ : لو كان الشخص الذي أمامك يحرك نظارته بشكل مستمر ممكن أن تحرك أنت قلمك بشكل مستمر حتى تشعرهُ بتفاعلك معه شريطة الابتعاد عن التقليد.

وهناك فرق بين التناغم الحركي والتقليد.
والمراد بالتقليد هنا: أن تأتي بنفس الحركة التي يأتي بها الشخص الذي أمامك وهذا يسبب له الإحراج .
فائدة التناغم الحركي : تشعر الشخص الذي أمامك بأنك كلك تناغم معه وكلك تفاهم
8-استعمال اليد في توصيل المعلومة.
شريطة أن لا يكون هناك مبالغة والغرض منها تقريب المفهوم إلى أذهان الناس لقول النبي صلى الله عليه وسلم
(
بعثت أنا والساعة كهاتين وأشار إلى السبابة والوسطى ) أشار بأصبعيه لتقريب المعلومة إلى أذهان الناس .

هناك حركة باليد يأتي بها الشخص الواثق من نفسه وغالباَ ما يكررها وهي الحركة الهرمية وهي أن يجعل أصابع يده كالهرم

9-الرياضة واللياقة البدنية.


الرياضة واللياقة البدنية لها ارتباط وثيق بالثقة بالنفس والشخص السليم جسدياَ والمهتم بأناقته شخص واثق من نفسه .

يقول أحد ألأطباء ( لو كل شخص يأخذ دوش صباحي ويشرب 8 كأسات ماء يومياَ لقدم نصف الأرض من ألأطباء استقالتهم لماذا ؟
لأنه بهذه الطريقة يحافظ على صحته ويزيد ثقته بنفسه ويبعد الوساوس والأمراض الوهمية عن قلبه .

An apple a day, keep a doctor away
 
بمعنى تفاحة يومياَ تبقي الطبيب بعيداَ
مثال غربى